اليوم الأول من مشروع ست الحيطة

اليوم الأول من مشروع ست الحيطة روسومات جرافيتي  تجريبة على جدران وسط القاهرة تدهش المارة

This slideshow requires JavaScript.

بدأ فريق ست الحيطة يوم السبت 8 فبراير في تمام الثانية عشر ظهراً مشروع “ست الحيطة 2″، تجمع فناني الجرافيتي المشاركون على أحد مقاهي البورصة ودار حوار مع فنانة الجرافيتي السويدية كارولين حول تفاصيل الروسمات والتقنيات التي سوف يقومون برسمها لتعبر عن المشاكل التي تتعرض المرأة وخاصة مشكلة التحرش.

في البداية أقترحت كارولين أن يقوم الفنانين بكتابة العبارات المسيئة  التي يقولها المتحرشون حتى يتضح للناس وللمارة مدي القبح الذي يفعله المتحرشون ومن هذه النقطة يبدأ كل فنان في صياغة رسمته بشكل خاص ومختلف، فنان الجرافيتي sam901  دعم هذه الفكرة واقترح أن يقوم برسم رجل ملامحه شريره ويخرج من فمه كل الالفاظ القبيحة التي تستخدم في التحرش، فنانة الجرافيتي ليلي اقترحت أن يرسم فتاة جميلة جداً وتتجه اليها الالفاظ القبيحة على شكل سهم وهذه الاسهم من خلال التظليل والاضاءة يمكن ان نجعلها تنتزع  الالوان المبهجة التي رمست بها الفتاة وتحول شكل الفتاة من خلال تدرج الالوان الى صورة باهته، بعد لحظات من التفكير وجد الشباب ان الكلمات والالفاظ التي يتم التحرش بها قد تكون صادمة للمجتمع وقد يفهما المارة بشكل خطأ، كما حدث مع بعض الروسمات التي كانت تحتوي على كلمات او الفاظ غريبة قبل ذالك.

كان القرار الاخير ان يقوم الفنانين بعمل بعض الرسومات التجربية لبعض الاحرف والكلمات بشكل تجريدي وتجريبي وبالفعل قام أكثر من 10 فنانين حاملين عبوات الاسبراي بألوان متنوعة، وبدأ كل واحد فيهم يرسم بعض الحروف والكلمات والاشكال ثم يقوم بالشخبطة عليها ليقوم برسم حروف وكلمات جديدة معدلة ثم يشخبطوا عليها واستمر الفنانين على هذا النمط طوال فترة الورشة الصباحية التي امتدت من الساعة 12 ظهراً حتى 3 عصراً.

على بعد خطوات من فناني الجرافيتي تجمع الكثير من رواد المقاهي القريبة والكثير من المارة الذين جذب انتباهم هذه الحالة التجريبة لروسومات مبهمة على الحائط وتحدثت بعض الحوارات الجانبية بين الفنانين والمارة التي كان محورها هو تسأل المارة عما يحدث وعن طبيعة الروسومات التي يرسمها الفنانين، وكانت اجابة الفنانين ان الموجود على الحائط مجرد استعدادات وسوف تتضح معالم الروسمات على مدار الايام القادمة خاصة ان الورشة مستمرة لمدة سبع ايام، بعد دقائق بدأ هذا  التجمع الكبير من المارة في الانصراف خاصة مع اندماج الفنانين في الروسمات.

كالعادة لم يخلو اليوم من بعض المتابع حيث اعترض بعض المارة على هذه الروسمات غير المفهومه، وايضاً سيدة في اواخر الخمسنيات كانت تمر بجوار السور وبدأت في ترديد عبارة تتهم فناني الجرافيتي وباقي جيل الشباب بأنهم دمروا البلد وافسدوا الحياة وتطالبهم بالحبث عن عمل مفيد الخ… من الكلام المكرر والاتهمامات النمطية من بعض فصائل المجتمع المصري وهذه الاشياء مع الوقت اعتاد عليها فناني الجرافيتي، أصحاب المقاهي القريبة من السور طالبو ايضاُ بعدم  رسم اي روسومات متعلقه بالسياسية ولا كتابة اى كلمات او الفاظ او رموز، لان هذا ممكن أن يسبب لهم مشاكل وازمات، وطالبو برسم روسومات عادية  مثل اللي موجوده في شارع محمد محمود.

اختمت الورشة الصابحية بقيام الفنانين بتلوين وتظليل الحائط بشكل كامل، وقامت الفنانة السويدية كارولين برسم قدم امرأة عن طريق مجموعة من الدوائر والتي احاطتها باللون الأسود.

في الورشة المسائية التي تقام على الحوائط الداخلية بجراج بوسط القاهرة والتي تبدأ من السادسة مساء حتى التاسعة مساء والتي ضمت 12 بنت و3  قام الفنايين بطلاء الحائط وتجهيزيه للرسم عليه خلال الايام القادمة مع وجود حوار مفتوح مع الفنانة السويدية كارولين حول تقنيات الجرافيتي وحول كيفية التعبير الفني عن قضايا المرأة وبهذه المناقشة يختتم اليوم الأول من مشروع ست الحيطة 2.

قلم: إسلام أنور

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s